الرئيسية / اقتصاد وتجارة / محطات تاريخية في حياة الزعيم الجديد لحزب المحافظين ورئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون
محطات تاريخية في حياة الزعيم الجديد لحزب المحافظين ورئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون

محطات تاريخية في حياة الزعيم الجديد لحزب المحافظين ورئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون

أعلن حزب المحافظين البريطاني، الثلاثاء، الثالث والعشرين من يوليو / تموز، عن فوز وزير الخارجية السابق بوريس جونسون، بزعامة الحزب خلفا لرئيسة الحكومة المستقيلة تيريزا ماي، وبالتبعية لذلك سيتولى جونسون رئاسة الحكومة البريطانية اليوم الأربعاء.

ويبلغ بوريس جونسون من العمر خمس وخمسين عاما، وهو ينحدر من أصول شركسية، كما عمل بالصحافة البريطانية، وشغل منصب عمدة العاصمة البريطانية لندن عام 2008.

وتخرج بوريس جونسون من مدرسة إيتن الفاخرة وجامعة أكسفورد، فيما دخل مجال السياسة عام 2001، ليدخل انتخابات المنافسة على منصب عمدة لندن ويفوز بها عام 2008، ليسجل انتصارا تاريخيا لحزب المحافظين، بالفوز في المدينة التي دائما ما كانت تعرف بتأييدها لحزب العمال البريطاني.

وشغل بوريس جونسون منصب وزير خارجية بريطانيا في حكومة رئيسة الوزراء المستقيلة تيريزا ماي عام 2016، إلا أنه تقدم باستقالته عام 2018، اعتراضا على إدارة ماي لملف خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي.

وبرز اسم بوريس جونسون خلال حملة خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي، حيث كان جونسون من أشد الداعمين لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، منتقدا الأموال التي تدفعها بريطانيا أسبوعيا للاتحاد الأوروبي، زمناديا بأن تذهب تلك الأموال للشعب البريطاني.

وستكون قضية خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي، هي القضية الأساسية والملف الرئيسي للحكومة البريطانية القادمة، من أجل التوصل إلى اتفاق مع قادة الاتحاد الأوروبي.

وفي أول تصريح له عقب الإعلان عن فوزه بزعامة حزب المحافظين البريطاني، قال بوريس جونسون “سنحقق البريكست ونمضي في استكمال طموحات بريطانيا”.

وأضاف الزعيم الجديد لحزب المحافظين البريطاني في تصريحاته “علينا أن نراجع العلاقة مع الشركاء الأوروبيين وأن نحقق مصلحة بريطانيا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *