الرئيسية / اقتصاد وتجارة / حزب المحافظين البريطاني يعلن اسم الفائز بانتخابات زعامة الحزب ورئاسة الحكومة الجديدة
محطات تاريخية في حياة الزعيم الجديد لحزب المحافظين ورئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون

حزب المحافظين البريطاني يعلن اسم الفائز بانتخابات زعامة الحزب ورئاسة الحكومة الجديدة

أعلن حزب المحافظين البريطاني اليوم الثلاثاء، الثالث والعشرين من يوليو / تموز، عن فوز وزير الخارجية السابق بوريس جونسون بمنصب رئاسة الحزب، خلفا لرئيسة الحكومة البريطانية المستقيلة تيريزا ماي.

ومن المقرر أن يبدأ بوريس جونسون، الزعيم الجديد لحزب المحافظين غدا الأربعاء، مشاوراته لتشكيل الحكومة البريطانية الجديدة.

وستكون قضية خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي، هي القضية الأساسية والملف الرئيسي للحكومة البريطانية القادمة، من أجل التوصل إلى اتفاق مع قادة الاتحاد الأوروبي.

وفي أول تصريح له عقب الإعلان عن فوزه بزعامة حزب المحافظين البريطاني، قال بوريس جونسون “سنحقق البريكست ونمضي في استكمال طموحات بريطانيا”.

وأضاف الزعيم الجديد لحزب المحافظين البريطاني في تصريحاته “علينا أن نراجع العلاقة مع الشركاء الأوروبيين وأن نحقق مصلحة بريطانيا”.

تجدر الإشارة إلى أن بوريس جونسون يعد من أبرز الداعمين والمدافعين عن خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي، فضلا عن تمتعه بنظرة تفاؤل دفعت أعضاء حزب المحافظين لاختياره في منصب زعامة الحزب.

ويعد فوز بوريس جونسون بزعامة حزب المحافظين، وبالتالي رئاسته للحكومة البريطانية الجديدة، دافعا كبيرا لوزير المالية البريطاني لتقديم استقالته.

حيث صرح وزير المالية في حكومة تيريزا ماي البريطانية، فيليب هاموند، والمعارض لخروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الاوروبي دون اتفاق، الأحد، الحادي والعشرين من يوليو / تموز، أنه سيقدم استقالته من منصبه حال فوز بوريس جونسون برئاسة حزب المحافظين، واعتلاءه لمنصب رئيس الحكومة البريطانية.

وفي تصريحات لشبكة بي بي سي البريطانية، قال وزير المالية البريطاني، فيليب هاموند “إذا افترضنا أنّ بوريس جونسون أصبح رئيس الوزراء المقبل، سأدرك أنّ شروط العمل في حكومته تتضمن الموافقة على خروج (من الاتحاد الأوروبي) بلا اتفاق في 31 تشرين الأول/اكتوبر، وهذا شيء لا يمكنني أبداً القبول به”.

وأوضح وزير المالية في حكومة ماي، أنّه سيقدم استقالته قبل دعوته إلى ترك منصبه. حيث صرح قائلا “أنا على يقين أنني لن أطرد إذ سأستقيل قبل الوصول إلى ذلك”.

وتابع وزير المالية البريطاني في تصريحاته التي أدلى بها لشبكة بي بي سي البريطانية “من المهم جداً أن يحظى رئيس الوزراء بوزير يتبّع خطاً سياسياً يكون قريباً جداً من سياسته، وبالتالي أعتزم تقديم استقالتي إلى تيريزا ماي قبل ذهابها إلى القصر لتقديم استقالتها الأربعاء المقبل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *