الرئيسية / اقتصاد وتجارة / مصارف سعودية وعالمية تمول مشروع محطة دومة الجندل لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح
مصارف سعودية وعالمية تمول مشروع محطة دومة الجندل لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح

مصارف سعودية وعالمية تمول مشروع محطة دومة الجندل لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح

أعلن ائتلاف شركة أبو ظبي لطاقة المستقبل (مصدر)، وشركة إي دي إف رينويلز، عن اكتمال التمويل الخاص بشركة محطة دومة الجندل لإنتاج الطاقة الكهربائية من الرياح، بدعم من قبل مصارف المملكة العربية السعودية والمصارف العالمية.

الجدير بالذكر أن مكتب تطوير مشروعات الطاقة المتجددة، التابع لوزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في الحكومة السعودية، قد أعلن خلال شهر يناير / كانون الثاني الماضي، عن فوز الائتلاف المكون من شركة أبو ظبي لطاقة المستقبل (مصدر)، وشركة إي دي إف رينويلز، بصفقة تنفيذ محطة دومة الجندل الكهربائية لانتاج الكهرباء من الرياح، بعد ان قدموا عروض تنافسية لتنفيذ المحطة، بلغت 21.3 دولار لكل ميجا وات/ ساعة.

ومن المتوقع ان يبدأ ائتلاف شركة أبو ظبي لطاقة المستقبل (مصدر)، وشركة إي دي إف رينويلز، في تنفيذ محطة دومة الجندل لطاقة الرياح في القريب العاجل، من أجل انتاج طاقة كهربائية تبلغ 400 ميجاوات، لتكون المحطة الأولى من نوعها لإنتاج الطاقة الكهربائية من طاقة الرياح داخل المملكة العربية السعودية، والمحطة الأكبر من نوعها على مستوى الشرق الأوسط.

ومن المتوقع ان يبدأ التشغيل التجاري لمحطة دومة الجندل في الربع الأول من عام 2022.

وأكد الرئيس التنفيذي لقطاع الطاقة المتجددة بمجموعة إي دي إف، ورئيس مجلس إدارة شركة إي دي إف رينويلز، برونو بينساسون، على أهمية الفوز بصفقة إنشاء محطة دومة الجندل، كون هذا المشروع يعد الأول من نوعه في السعودية والأكبر من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، مشيرا إلى أن الفوز بمشروع دومة الجندل لطاقة الرياح يدل على جودة الشراكة مع شركة أبو ظبي للطاقة المتجددة.

وأضاف الرئيس التنفيذي لقطاع الطاقة المتجددة بمجموعة إي دي إف، ورئيس مجلس إدارة شركة إي دي إف رينويلز، “يجسد هذا المشروع الجديد طموحاتنا في تطوير مشاريع مهمة في المملكة، ويمثل خطوة أخرى في سبيل تحقيق استراتيجية مجموعة “إي دي إف” 2030 التي تهدف إلى مضاعفة طاقتها في مجال الطاقة المتجددة بحلول عام 2030، سواء في فرنسا أو في جميع أنحاء العالم، لتصل إلى 50 جيجاوات”.ذذ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *