الرئيسية / اخبار السعودية / خادم الحرمين الشريفين يوجه باستضافة أسر ضحايا ومصابي حادث نيوزيلندا الإرهابي في موسم الحج
خادم الحرمين الشريفين يوجه باستضافة أسر ضحايا ومصابي حادث نيوزيلندا الإرهابي في موسم الحج

خادم الحرمين الشريفين يوجه باستضافة أسر ضحايا ومصابي حادث نيوزيلندا الإرهابي في موسم الحج

وجه العاهل السعودي، خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، سلطات المملكة باستضافة نحو مئتي حاج وحاجة من أسر ضحايا ومصابي الحادث الإرهابي الذ تعرض له عدد من المسلمين داخل مسجدين في مدينة كرايست تشيرش الواقعة في نيوزيلندا، والذي استهدف المسلمين خلال أداء صلاة الجمعة داخل المسجدين، وهو ما أسفر عن مقتل 50 شخصا، فضلا عن إصابة العشرات من المسلمين داخل المسجدين.

وأمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، باستضافة أسر ضحايا ومصابي حادث نيوزيلندا الإرهابي، في المملكة العربية السعودية من أجل أداء فريضة الحج خلال موسم الحج الجاري، وذلك ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة.

تجدر الإشارة أن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، هي من تقوم بتنفيذ والإشراف على برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية السعودية (واس)، فإن الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بحكومة المملكة، والمشرف العام على مشروع ضيوف خادم الحرمين للحج والعمرة والإرشاد، أوضح خلال تصريحات صحفية ألقاها للتعليق على توجيهات خادم الحرمين الشريفين، أن العاهل السعودي وجه باستقبال أسر ضحايا ومصابي حادث نيوزيلندا الإرهابي لأداء فريضة الحج، مشيدا باللفتة الكريمة من قبل العاهل السعودي تجاه أسر ضحايا ومصابي حادث نيوزيلندا الإرهابي.

وأشار وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بحكومة المملكة، أن استضافة أسر ضحايا ومصابي حادث نيوزيلندا الإرهابي، تأتي ضمن جهود المملكة العربية السعودية لمواجهة الإرهاب والوقوف بكل حزم أمام مرتكبي الجرائم الإرهابية، فضلا عن التخفيف آثار هذا الحادث الإرهابي تجاه أسر الضحايا والمصابين.

وأكد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بحكومة المملكة، أن الوزارة ستتابع بشكل عاجل إجراءات قدوم أسر ضحايا ومصابي حادث نيوزيلندا الإرهابي إلى المملكة، تنفيذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين، عن طريق سفارة المملكة في نيوزيلندا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *